أخبارعربي

أبو الغيط يدعو إلي ضبط النفس والالتزام بالمسار السياسي لتسوية الأزمة الليبية

مكتب القاهره – وائل عبد الغني
دعا السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، كافة الأطراف الليبية إلي ضبط النفس والقيام على الفور بخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات والتحشيدات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا.
وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن أبو الغيط تابع بقلق بالغ التطورات الأخيرة وما صاحبها من تجدد للقتال والاشتباكات المسلحة التي تشهدها الساحة الليبية في الوقت الذي كان فيه المجتمع الدولي يركز جهوده على مرافقة الأشقاء الليبيين من أجل الانخراط بجدية في العملية السياسية التي يرعاها المبعوث الأممي غسان سلامة لعقد الملتقى الوطني في غدامس والتوصل إلي توافق وطني عريض لاستكمال المرحلة الإنتقالية.
وأضاف المتحدث الرسمي أن أبو الغيط شدد على أنه لا يوجد أي حل عسكري للوضع الليبي، على النحو الذي أعادت القمة العربية الأخيرة في تونس التأكيد عليه، وطالب كافة الأطراف بالامتناع عن أية تصرفات تقود إلي إزكاء الصراع أو تزيد من حالة الفرقة بين أبناء الشعب الليبي، والعودة إلي الحوار الهادف إلي التوصل إلي تسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها عبر التوافق على الخطوات والاستحقاقات المتبقية لتوحيد مؤسسات الدولة واتمام عملية الإنتقال الديمقراطي السلمي الذي ينشده الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق