أخباردين

الحكمة من تخصيص سيدنا إبراهيم بالسلام فى التشهد

قالت دار الإفتاء، إن الحكمة من الصلاة على سيدنا إبراهيم فى التشهد، ترجع إلى أن إبراهيم عليه السلام، لما فرغ من بناء الكعبة دعا لأمة محمد عليه الصلاة والسلام وقال: “اللهم من حج هذا البيت من أمة محمد فهَبْه منى السلام، وكذلك دعا أهله وأولاده بهذا.

 

جاء ذلك، خلال رد “الإفتاء” على سؤال أحد المواطنين “ما الحكمة من الصلاة على سيدنا ابراهيم فى الصلاة دون سائر الأنبياء عليهم السلام؟”.

 

وأضافت: “قال العلامة بدر الدين العينى فى “شرحه على سنن أبى داود” مبينًا الحكمة من ذلك “فإن قيل: لم خصَّ إبراهيم عليه السلام من بين سائر الأنبياء عليهم السلام بذكرنا إياه فى الصلاة؟ قلت: لأن النبى صلى الله عليه وآله وسلم رأى ليلة المعراج جميع الأنبياء والمرسلين، وسلَّم على كل نبى، ولم يسلم أحد منهم على أمته غير إبراهيم عليه السلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق