أخبارملفات وحوارات

في ذكرى اغتياله.. “القذافي” توقع مخططا صهيونيا يستهدف المنطقة

تحل  ذكرى اغتيال الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، الذي اغتاله عناصر جماعة الإخوان في ليبيا يوم 20 أكتوبر عام 2011، بعد حكمه ليبيا قرابة الـ42 عاما، في مدينة سرت “مسقط رأسه”، عن عمر يناهز الـ69 عاما، حيث أسر وتعرض للضرب والتعذيب من قِبل عناصر الإخوان وتم قتله بطلقات نارية.

 

وقال الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في أحد خطاباته: “إنه لكي نعيش هذه الحياة لا بد أن نعمل درع يحمينا، ومحتوى اقتصادي يغذينا، هذه الأمة ما زالت مشلولة غير قادرة على توحيد ما، غير قادرة على توحيد الغذاء ولا اليد العاملة ولا توحيد أفكارها، لما جاء الاستقلال الغربي أعطانا استقلالا مزيفا وسلمنا للعملاء، لكي تبقى هذه الأمة مشلولة”.

وأضاف القذافي: “إذا كانت هذه الأمة قوية، وتلحق بهم الضرر، وقادرة أن ترد الصاع صاعين، عندها يجلسون معنا على مائدة المفاوضات ويقام التعاون بيننا وبينهم ويتم الاحترام المتبادل، كيف يكون هناك تعاون بيننا وبين أوروبا إذا كنا نحن ضعفاء وهم أقوياء!”، مضيفا “هم قادرون على السيطرة على مضيق جبل طارق وعلى خليج السرت وعلى باب المندب وعلى قناة السويس وعلى مضيق هرمز”.

 

واختتم الرئيس الليبي الراحل حديثه قائلا: “إما وحدة عربية كاملة أو تصبحون مثل الهنود الحمر، أو الغجر المشتتين في جميع أنحاء العالم، العرب يراد تشتيتهم مثل هؤلاء، يجب أن تتحدوا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق