أخبارعالمي

مسؤولون أميركيون لا يرون أساسًا قانونيًا لطلب البيت الأبيض طرد غولن

قال مسؤولان أميركيان كبيران وشخصان آخران مطلعان إن البيت الأبيض يبحث عن طرق لاستبعاد فتح الله كولن خصم إردوغان من الولايات المتحدة بهدف تهدئة تركيا في ما يتعلق بقضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلت شبكة «إن بي سي» الأميركية، في تقرير أمس الخميس، عن المصادر الأربعة قولها إن مسؤولي إدارة ترامب طلبوا الشهر الماضي من أجهزة إنفاذ القانون الفيدرالي الأميركية العثور على سُبل قانونية لاستبعاد رجل الدين التركي المنفي غولن من البلاد في محاولة لإقناع إردوغان بتخفيف الضغط على الحكومة السعودية.

وأضافت المصادر أن مسعى مسؤولي إدارة ترامب ذاك تضمن توجيه تعليمات إلى وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي بأن على المسؤولين إعادة فتح قضية تركيا المطالبة بتسليم غولن، فضلًا عن مطالبة وزارة الأمن الداخلي بمعلومات عن وضعه القانوني في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق