أخباردين

هل تفسير القرآن ونشره على فيسبوك صدقة جارية؟

قال الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك أعمالاً وعبادات خالصة لوجه الله تعالى، لا تكلف كثيرًا ولكنها تحصل المقصود.

وأضاف “عبدالسميع” في إجابته عن سؤال سيدة عبر لقائه برنامج “فتاوى الناس” على فضائية “الناس”، “هل قيامي بتفسير القرآن الكريم ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صدقة جارية لي؟ “، أن تفسير القرآن الكريم ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عمل صالح يتقبله الله تعالى، مشيرا إلى أن كل مسلم يقرأ شرحها وتفسيرها لكتاب الله، تأخذ عليه ثواب .

وأوضح أمين الفتوى أن هذا العمل الصالح يعد صدقة جارية في حالة نشره على صفحة عامة في فيسبوك ويكون لها مشرف يداوم على نشر هذا الشرح والتفسير بعد وفاة صاحبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق