أخبارمحلي

وزير الخارجية البلجيكي يعترف ضمنًا بالإفراج عن فوائد الأرصدة الليبية

اعترف وزير الخارجية البلجيكي، ديديه ريندرس، للمرة الأولى ضمنًا بوقوع تجاوزات في إدارة الأرصدة الليبية المجمدة مقللاً من أهمية المبالغ المعنية.

وقال ريندرس في تصريح نقلته وكالة «بلغا» للأنباء، اليوم الإثنين، إنه لا يمكنه التعليق على المسألة الشائكة المتمثلة في الإفراج عن الفوائد المتولدة عن الأصول الليبية المجمدة من قبل الأمم المتحدة.

وقلل وزير الخارجية من أهمية المبالغ التي جرى التصرف فيها، وقال إنها «بضع مئات ملايين يورو من مليارات من الأصول المجمدة، وإنه ضحية اثنين أو ثلاثة برلمانيين يقضون حياتهم في استجوابه في سلسلة كاملة من المواضيع، سواء كان مسؤولاً أم لا»، موضحًا بالقول: «التحقيق القضائي مستمر».

وكان ديدييه ريندرس مسئولاً كوزير للمالية عندما نقل الاتحاد الأوروبي مطلب الأمم المتحدة بتجميد الأصول الليبية في العالم عقب اندلاع ثورة 17 فبراير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق